أعلن هنا

تحربة صهيب الدسوقي الذي حول من هندسة الى الموشن جرافيك وربح أكثر من 2000 دولار وهو في الجامعة

 

شخص سعيد يربح أموال من الإنترنت وتسقط عليه أموال من السماء


كنت طالب في الثانوية الأزهرية ولدي شغف كبير للإلتحاق بكلية الهندسة ، ولكن لماذا تحديدا مهندس وكيف ، لم أكن أعرف وقتها ، فما كان يشغلني هو أن أصبح مهندس فقط ، وبالفعل إلتحقت بكلية هندسة بمجموع أعلى من المطلوب بدرجة وأعلى بعشر درجات من السنة التي تسبقها.


وعند دخولي الكلية وفي الترم الأول كنت تائهاً لا أعرف ماذا أفعل ولماذا ، فكنت أدرس مواد حفظ وأشياء غريبة غير الذي كنت أتوقعه ، وقد تجاوزت ذلك بأنه شيء عادي يجب أن يكون في بداية كل شيء جديد ، وعند إختيار التخصص الداخلي قمت بكتابة قسم مدني ثم قسم ميكانيكا وتم قبولي بقسم مدني.


إنتهت السنة الأولى بحمد الله بتقدير جيد ، وفي ذلك الوقت كنت شغوف بالكمبيوتر، وكيف أن هناك أشخاص يستطيعون تحقيق دخل لهم من خلال الإنترنت، فكيف ذلك ؟ وماذا يفعلون ليربحوا تلك الأموال ؟ وماذا يفعلو لتتحول لهم الأموال التي حققوها ؟ وأسئلة عديدة أحاول البحث عن إجابة لها، وأريد أن أكون مثل هؤلاء الأشخاص ، وقد كانت فكرة الربح من الإنترنت وقتها غير معروفة بقدر كبير ومن يعملون بها لا يشاركون تجاربهم مع الآخرين، واستمر ذلك حتى وجدت محاضرة للمهندسة سمر صبحي بالجامعة العربية المفتوحة عن العمل الحر ، وبالفعل ذهبت الى تلك المحاضرة ، ولحسن حظي وجدت ما أريد بالفعل ، فوجدت يعملون بالفعل من خلال الإنترنت ويحققون مبالغ مالية جيدة وفي المنزل ، فشعرت وقتها أن هذا هو حلم حياتي وأن ذلك مناسب لي.


وبالفعل قمت بأول تجربة لي وفي خلال أسبوعين قمت بالتسجيل في موقع oDesk (Upwork حالياً) وحصلت على أول عمل لي والذي كان عبارة عن (مساعد إفتراضي - virtual assessment)، حيث كنت أساعد شخص في كتابة المحتوى الخاص بموقعه ، فكنت أتصفح موقع يوتيوب عن فيديوهات مضحكة وكنت أشاركها في موقع هذا الشخص مع كتابة وصف جذاب متوافق مع السيو وعنوان للفيديو (لم أكن أعلم وقتها ما هو السيو – SEO فقمت بالبحث عنه وتعلمته) ، وكان ذلك لمدة شهر ونصف بمعدل 5 دولار في الساعة وكنت اعمل 10 ساعات في الأسبوع أي 50 دولار في الأسبوع بمعنى 200 دولار في الشهر، وهذا المبلغ (1600 جنية مصري) بالنسبة لي كطالب كان جيد جدا جدا.


وبعد شهر ونصف لم يستمر العمل هذا الشخص فقط إعتذر عن عدم قدرته للدفع أكثر من ذلك وقد عبر عن إمتنانه بالعمل معي، وبدأت بالبحث عن عمل آخر لكن طالت الفترة دون عمل ، ومن هنا قررت تعلم شيء جديد وبعد بحث كان الموشن جرافيك، وقمت بالإستراك في ورشة عبر فيسبوك ، ثم اشتركت في ورشة المهندسة سمر صبحي لتعلم إليستريتور ، ثم تعلمت الفوتوشوب من مهندس محمد عمر ، وكنت سعيد وأنا أتعلم تلك البرامج والمهارات الجديدة وأجد نفسي في ذلك.


وبالعودة الى الكلية كان علي الإختيار بين قسم مدني وقسم ميكانيكا ، وكنت وقتها أحب الميكانيكا ، لذلك قدمت التماس للتحويل من قسم مدني الى قسم ميكانيكا ، وفي ذلك الوقت قد نصحني شخص بأن العمل بجانب الدراسة في ذلك القسم صعب بعض الشئ وذلك على عكس قسم مدنى فيمكنك تعلم شيء أو العمل بجانب الدراسة في ذلك القسم ، ووقتها قمت بتمزيق ورقة الإلتماس وأكملت في قسم مدني ، ومن سنة أولى حتى رابعة كان تقديري جيد فلم أكن مقصر في دراستي بجانب عملي.


ومن السنة الأولى في الكلية حتى الثالثة كنت أعمل في موقع oDesk من خلال عمل الفيديوهات وإنشاء قوالب والمونتاج وغيرها من الأعمال، وهي الفترة التي حققت فيها 2000 دولار.


بعد السنة الثالثة في الكلية ، قمت بالعمل في شركة بالمعادي بجانب دراستي بدوام جزئي، فكنت أذهب للجامكعة أحضر محاضراتي ثم أذهب للعمل ثم أقوم بالمذاكرة وهكذا، وبعد شهر عُرض علي عمل من قبل شركة كبيرة بالزمالك ، فذهبت وعملت بها وكنت أعمل تقريبا 6 ساعات ، وقد وفقني الله في ذلك.


وأثناء فترة عملي وتعلمي أكثر عن الموشن جرافيك كان لدي شغف بمشاركة المعلومات حتى ولو بسيطة للناس ، بسبب وجود صعوبة في تعلم ذلك المجال وقتها وقلة المصادر، فقمت بالإشتراك في جروب (Freelance for arab) للمهندسة سمر صبحي، فبعد أن كانت هي من تعلمني أصبحت أشاركها في العمل على الجروب، ثم أنشأت قناة "فكرة" على يوتيوب عام 2016م .


تخرجت من الكلية وكنت وقتها (بين نارين) ، هل أُكمل العمل كمهندس مدني أو العمل كـ (2D Animator) كما كنت أعمل في الشركات أثناء الدراسة، وكان قراري الذي أخذته هو إكمال مسيرتي في العمل في مجال الموشن جرافيك والذي استمر معي حتى الآن، وهو قرار سعيد أنى اتخذته وأحمد الله على ذلك.



الموضوع التالي موضوع سابق
لا يوجد تعليقات
أضف تعليق
عنوان التعليق
أعلن هنا