أعلن هنا

١٠ عادات تجعلك غير محبوب و تفقد بها اعجاب الاخرين

طفل يجلس على الرصيف ويفكر


الإنسان بطبيعته شخص اجتماعي يرغب دائما في تكوين علاقات وصداقات جديدة ، كما يرغب دائما في ترك انطباع مميز لدي معارفه ويحب أن يُظهر أصدقاءوه ومن يتعامل معهم بمدى حبهم له ومدى براعته في مهارة او عمل ما.

فقد ينتظر شخص ما الترقي الجديد في عمله وهو جدير بذلك ولديه من الخبرات والمهارات ما يؤهله لها ، الا ان الترقية الجديدة قد تذهب لشخص آخر فقط لأنه محبوب من قبل الأشخاص من حوله.

لذلك تلخص لنا قناة (الزيتونة) أهم 10 عادات تجعلك غير محبوب و تفقد بها اعجاب الاخرين ، وهي :


 1. تغيير مسار الحديث :

 بمعني أن الحديث بين شخصين يأخذ اتجاه معين وتأخذه أنت الى اتجاه آخر (مقاطعة الحديث والبدء في التحدث عن موضوع آخر)، وحل تلك المشكلة يجب أن يكون لديك ما يعرف بـ (الإستماع النشط ) بمعني التركيز والإستماع الجيد لحديث الشخص الآخر والإنتظار حتى ينتهي تماماً من حديثه ثم تبدأ بدورك في إستكمال أو تغيير مجرى الحديث.


وجوه مقابلة لبعضها


2. السؤال المستمر (أسئلة على مدار 24 ساعة) :

وتعنى الاستمرار في طرح العديد من الأسئلة أثناء الحديث او النقاش الواحد ، ولا يعني هذا عدم السؤال او الاستفسار عن شئ معين ولكن عدم الإكثار في السؤال ، حيث أن ذلك يستهلك من قدرة العقل لدي الشخص المستقبل لتلك الأسئلة ، وبالمناسبة فهي نفس الطريقة التي تستجوب بها الاف بي اي عند التحقيق مع المتهمين حيث يقومون بإلقاء عدد كبير من الأسئلة والتي تجعل من المتهم مشتت ذهنيا وغير قادر على الكذب أو التحوير في الحديث.

، ونتجنب تلك العادة بالمشاركة في الحديث وعدم الإكتفاء بالأسئلة فقط ، حيث أن ذلك يجعل الأشخاص يتعرفوا عليك وعلى شخصيتك بدلاً من كونك كنت مجرد شخص يطرح أسئلة فقط ولا يعرفون عنه شيئاً.


شخص يسأل و شخص يجيب


3. التقليل من قيمة النفس :

وتنتج من التواضع الزائد لدي الشخص وكونه خائف من أن ينسب مجهوده لنفسه ، وهو الذي يعطى انطباع للاأشخاص بأن ذلك الشخص يقلل من قيمة نفسه ولا يستطيع تقدير مهاراته وموهبته ومجهوده ، فمثلا إذا أردت أن تتذكر مميزات شخص ما فغالباً ستتذكر ما كان يقوله لك عن نفسه وعن مهاراته وخبراته.

، وقد يكون الشخص نفسه يريد أن يأخذ الناس عنه فكرة أنه متواضع .. لا مانع من ذلك لكنك ستفقد أمام ذلك بعض الأمور الأخرى.


شخص غير إحتماعي يختبئ من الناس


4. ابو الأسرار (النميمة) :

بمعني افشاء اسرار واخبار الأشخاص من حولنا بهدف التقرب من شخص ما أو الحصول على هدف معين ، وبالطبيعة فذلك الشخص قد يعتمد عليه بعض الأشخاص كمصدر لمعلوماتهم إلا أنهم لا يئتمنوه على أسرارهم ، فبالتأكيد لا يعتبر محل ثقة.


شخص يهمس في أذن شخص آخر


5. كتم المشاعر :

وتغلب تلك العادة عند الأشخاص الذي يحكمون المنطق والعقل في قرارتهم ، فيجب على المرء ان يجعل ما حوله يشعرون بما يكن لهم من مشاعر كي يستطيع التأثير فيهم ، فإظهارك عطفك او حبك لشخص ما سيجعله يرتبط بك و بالـتأكيد ستكون قادر على أن تؤثر عليه.


وجه مبتسم و غاضب و حزين و متضايق و عبوث


6. الأبوة / الأمومة :

وهى تعني الرغبة الداخلية في توجيه الأشخاص لما يراه صحيح والنهي عن ما يراه خاطئ وإظهار ذلك لهم في شكل نصائح وملاحظات بشكل دائم كالأب أو الأم ، وهو ما يعطي انطباع من الأشخاص حولك بنوع من تقييد الحرية لديهم أو أنك ترى أنهم غير مسؤولين وغير قادرين على تدبر أمرهم وأنك تريد إظهار وضع المسيطر والمتحكم دائماً، والذي قد يكون سبب في استنفار البعض.


أسهم تدل على طريقين مختلفين


7. إظهار القلق المفرط :

وغالبا مرتبطة بالشخص المتشائم وهو الذي دائما ينظر للأمور والتجارب الجديدة في الحياة على أنه سيئة الى أن يثبت عكس ذلك ، وتلك العادة تجعل من الشخص غير قادر على تقبل أمور بعينها أو الإقبال على تجربة جديدة نتيجة خوفه وقلقه الدائم من عدم نجاح ذلك الأمر او التجربة.

، ويمكن تجنب تلك العادة عن طريق محاولة عدم نقل القلق الداخلي للأشخاص من حولنا حتى لا ينتابهم شعور بكونك دائم القلق والخوف.


دمية حزينة مرتبكة


8. الإنتقاد (السخرية / التهكم) :

وهى عادة اظهار عيوب وأخطاء الآخرين من حولنا والسخرية منها سواء كان ذلك بشكل جاد أو بدافع الفكاهة ، فهي طريقة تواصل بالنسبة لتلك الأشخاص نتيجة البيئة او الوضع الذي نشأوا فيه.


ثلاثة أشخاص بتعبيرات حزن و فرح و صراخ


9. اني على حق :

وتظهر تلك العادة عند الأشخاص التي لديهم القدرة على تحليل المواقف وإظهار الصحيح منها إلا أنهم يشعرون دائما انه إذا حدث أخطأ شخص ما نتيجة عدم الإستماع لهم عند توجيه نصائحهم - بأنه دائم مصدر الصواب بقوله ( لقد كنت على حق ) ، وهو ما يجعل الأشخاص يستنفرون التعامل معك ولن يظهروا لك أي جديد في حياتهم وعلاقتهم.


شخص يستند على علامة صح


10. انتظار اللحظة المناسبة :

وتعني انتظار الأشخاص في رؤية مميزاتنا وقدراتنا دون القيام بمجهود من جانبنا والنظر دائما لفجوة بداخلنا وهي (لماذا لا يرون مميزاتي ؟).

، لكن ذلك الأمر نتجنبه بالقيام بالخطوات الأولى والمبادرة في التحدث وإظهار قدراتك للآخرين والتعرف على أشخاص جديدة وتكوين علاقات جديدة والقيام بأنشطة مختلفة مع من نريد التقرب منهم، ولا تنتظر من الشخص الذي أمامك أن يحاول تغيير طريقة تفكيره نحوك او التعامل معك بشكل مختلف ، بل كن صاحب المبادرة والخطوة الأولى.


شخص يجلس على كرسي خشبي



المصدر : https://youtu.be/cd1aaGZbauY


كيف اكون صداقات, كيف اكون محبوب, خطوات تكوين علاقات, تنمية بشرية, محاضرات تنمية بشرية, لايف كوتشنج

الموضوع التالي موضوع سابق
لا يوجد تعليقات
أضف تعليق
عنوان التعليق
أعلن هنا