أعلن هنا

تعليم الزراعة المائية بسهولة + عمل نظام بسيط في البيت | الخطوات بالصور

نظام زراعة مائية بسيط في المنزل

يرغب العديد من الأشخاص في تعلم الزراعة المائية وقد يعتقد البعض أنها معقدة وصعبة التعلم وتحتاج لأشخاص خبراء متخصصين ، خاصة لقلة المصادر العربية التي تتحدث عن ذلك الموضوع ، لذلك في هذا الموضوع سنشرح الزراعة المائية بشكل مبسط للمبتدئين وسنعرف طريقة عمل نظام زراعة مائية حقيقي بسيط ومجرب في المنزل بأدوات بسيطة جدا .

أولاً : ما هى أنواع الزراعة ؟

1. الزراعة التقليدية : 

وهى الزراعة المعروفة لدينا جميعاً ، والتي يتم فيها زراعة النباتات داخل وسط زراعي ( التربة ) والتي يعتمد عليها النبات في غذاءه .

رسم نباتات مزروعة في تربة

2. الزراعة الهوائية ( الإيروبونيك | Aeroponics ) :

وهى زراعة يتم فيها زراعة النباتات دون الحاجة الى تربة حيث تكون النباتات معلقة وتمتص الجذور غذائها عن طريق رزاز يتم رشه بواسطة مضخات خاصة بشكل منتظم ، لكنه يحتاج الى تقنيات متخصصة .

رسم نباتات معلقة في الهواء الايروبونيك

3. زراعة الأكوابونيكس ( Aquaponics ) :

وهى زراعة يتم فيها زراعة النباتات دون الحاجة الى تربة وإستغلال مخلفات الأسماك كمصدر للغذاء والتسميد للنبات .

رسم نباتات تتغذي على مخلفات الأسماك الاكوابونيك

4. الزراعة المائية ( الهايدروبونيك | Hydroponics ) :

وهى زراعة يتم فيها زراعة النباتات دون الحاجة الى تربة داخل أوساط زراعية خاصة ( كالحصي و البيتموس ) بغرض تثبيت النبات فقط ويعتمد فيها النبات على ما يُعرف بـ ( المحلول المغذي ) والماء كمصدر للغذاء والتسميد .

ملحوظة : ليس من الضروري إستخدام وسط زراعي في الزراعة المائية .

رسم نباتات مزروعة في الماء وتتغذي على المحلول المغذي

ثانياً : الأساس العلمي وطريقة نمو النباتات داخل أنظمة الزراعة المائية :

يعتمد نمو النباتات بطريقة صحيحة وناجحة داخل الزراعة المائية على ضمان إبقاء الجذور بصحة جيدة طول فترة الزراعة وذلك من خلال توفير التغذية والتهوية الجيدة داخل الماء ، وعلى ذلك الأساس فإن عوامل نجاح الزراعة المائية هى :

- توفير الأكسجين عن طريق مضخة الأكسجين ( كالموجودة في أحواض سمك الزينة ) ويتم وضعها في حوض الماء وتشغيها بشكل منتظم لإنتاج الأكسجين بشكل مستمر داخل الماء والحفاظ على تحرك الماء بشكل دائم حتى لا تتكون البكتريا اللاهوائية داخل الماء والضارة للنبات .

- توفير التغذية عن طريق المحلول المغذي والذي يحتوى على العناصر الغذائية التي يحتاجها النبات للنمو بشكل كامل .

- حركة الماء المستمرة داخل النظام والتي نحصل عليها بالفعل من خلال مضخة الأكسجين بالإضافة الى الغطاس المسئول عن رفع وتوزيع الماء والمحاليل المغذية الى جميع النباتات داخل نظام الزراعة المائية .

رسم توضيحي لنظام الزراعة المائية
رسم توضيحي لنظام الزراعة المائية

ثالثاً : عمل نظام زراعة مائية بسيط في البيت :

1. نقوم بإحضار وعاء بلاستيكي شفاف وآخر يمكن وضعه داخله ( عند محال الأدوات المنزلية ) ، وسيمثل الوعاء البلاستيكي الخزان الرئيسي للماء .

2. عمل 4 فتحات في غطاء الوعاء البلاستيكي ( مناسبة مع قطر الأكواب المستخدمة في الزراعة ) .

3. وضع النباتات في الفتحات ( تم إستخدام شتلات وليس بذور لتوضيح الفكرة بشكل أسرع ) .

4. وضع مضخة الماء داخل الوعاء البلاستيكي ، وهى رخيصة وغير مستهلكة للطاقة ، وفي تلك الحالة ستعمل المضخة بدورين معاً نظراً لبساطة النظام وهما ضخ الأكسجين داخل الماء و رفع وتوزيع الماء الى النباتات ، وذلك بمد خرطوم الضخ الى أعلى الوعاء الآخر وعمل ثقب داخله بحيث يصل الماء الى الجذور ثم يعود مرة أخرى الى الوعاء البلاستيكي .

خرطوم ضخ الماء داخل الوعاء ، مع وجود ثقبين بغرض تصريف الماء الزائد

5. يتم إضافة الماء داخل الوعاء البلاستيكي وتشغيل المضخة .

نظام زراعة مائية بسيط داخل المنزل
النظام كامل بعد تركيبه ونلاحظ وجود ميل في الوعاء
 لجعل الماء ينزل مرة أخرى الى الوعاء الكبير

نظام زراعة مائية بسيط داخل المنزل

6. وضع الوعاء في مكان معرض جيدا لآشعة الشمس ، أو أي مصدر إضاءة مناسب .

7. يتم إضافة المحلول المغذي ( المخصص للزراعة المائية ) الى الماء حسب النسب المدونة على العبوة .

ملحوظة : يُفضل تغيير الماء بالكامل كل أسبوع أو أسبوعين لمنع تركز الأملاح وتقليل الإصابة بأي أمراض للجذور .

رابعاً : عيوب الزراعة المائية :

1. إرتفاع التكاليف الأولية لإنشاء نظام زراعة مائية متكامل .

2. إستهلاك الكهرباء المرتفع بسبب إستخدام المضخات والمواتير .

3. مراقبة الماء بشكل مستمر بحيث إذا حدثت إصابة لأي نبات قد تنتقل بسهولة لكل النباتات داخل النظام .

4. الحاجة الى خبرة وعلم بتقنيات الزراعة المائية للحصول على النتائج المطلوبة .

المصدر : https://youtu.be/h86coiOjfPk


الموضوع التالي موضوع سابق
لا يوجد تعليقات
أضف تعليق
عنوان التعليق
أعلن هنا